نافذة التاريخ

شـيـعـة الـيـوم بـاطـنــيـة الأمـس

أ.د. ناصر بن عبد الله القفاري: الباطنية مذهب سري ظاهره التشيع وباطنه الكفر البواح والانسلاخ من الدين، وضعه زنديق يقال له: ابن سبأ، أراد إفساد دين الإسلام كما أفسد بولس دين النصارى[2]، وتقنعوا بالتشيع وانتحال مذهب أهل البيت. وأكثر كتب المقالات القديمة والمعاصرة جعلت الباطنية قسيمًا للشيعة الإثنى عشرية، والتي شاع إطلاق لقب «الشيعة» عليها في عصرنا، وهذا أوقع كثيرًا من الباحثين في وهم كبير وهو أن الإثنى عشرية ليست باطنية، وأن الباطنية هم الإسماعيلية فقط...

قصتنا مع الفُرس كاملة !

محمد بن عبدالله (آيدن): يُعاني مجوس الفرس منذ ألف وأربعمائة سنة من عُقدة نفسيّة مؤلمةٍ هي " المجدُ التليد " ! إذْ إنّ العالم القديم كان مقتَسماً بين دولتين عُظمييـن ، وقوتين قاهرتين ، هما : الروم والفرس ! الروم كانت ديانتهم هي النصرانيّة ( المُحرّفة ) وينبسط نفوذهم على جنوب المتوسط وبلاد الشام وتركيا ، فيما كانت عاصمتهم هي القسطنطينيّة ، ويُلقب حاكمهم - كما في لغتهم - بمُسمى " قيصر " ! هذه القوة الروميّة الحمراء في الغرب كانت...

بين الإمام أحمد والكرابيسي! "دعوة للمراجعة"

عبداللطيف التويجري: الحمد لله، أمَّا بعد: فمن باب المـُـباحثة مع إخوتي الكرام حول قصة الإمام أحمد مع حسين الكرابيسي المشهورة، وشدة موقف الإمام أحمد منه كما جاء ذلك عنه بروايات كثيرة، وهنا في هذه الخاطرة القصيرة محاولة لتسليط المجهر حول هذه القصة وتداعياتها، والبحث عن ملابساتها وواقعها الزمني قبل الحكم عليها؛ ومثلُ هذه القضية تحتاج من الناقد التريثَ والتثبتَ قبل استصدار الحكم بَلْهَ التصورَ لحقيقة ما جرى، وألا يَجري فيه بنظره العقلي بعيدًا عن تقويم أهل العلم العارفين ممن شهد القضية واطلعَ على ملابساتها.

شرور الرافضة في القديم والحديث

موقع البرهان: إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. أخي القارئ الكريم: لقد ألفت عشرات الكتب في بيان عقيدة الشيعة "الروافض"، تحذيراً للمسلمين من السقوط في شباكهم، منها ما يلي: · "الخطوط العريضة" للعلامة محب الدين الخطيب. · "الشيعة والتصحيح" للشيعي التائب العلامة الدكتور موسى الموسوي...

مُجْمَلُ ما دَارَ بَيْنَ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُم

د.ذياب الغامدي: مجمل ما دار بين الصحابة رضي الله عنهم وذلك في ثلاثة أمور ولنا أن نجمل ما دار بين الصحابة رضي الله عنهم في ثلاثة أمور لا رابع لها كما أجمعت عليه كتب التواريخ الموثوقة المشهورة، وهو ما عليه قاطبة أهل السنة والجماعة من السلف والخلف، ومن تأول فيها غير ذلك فقد أضاع نصيبه، وتكلف ما ليس له به علم، وقال على الصحابة ما هم منه براء وقال على الصحابة ما هم منه براء وقال على الصحابة ما هم منه براء.

علاقة الاستشراق بالاستعمار

أبو فهد الحماد: تعريف الاستشراق: دراسة الغربيين للشرق وعلومه وأديانه، وخاصة الإسلام لأهداف مختلفة، من أهمها تشويه الإسلام وإضعاف المسلمين ( 1). تعريف الاستعمار: يطلق على استيلاء دولة بالقوة العسكرية على شعب لنهب ثرواته واستغلال أرضه، وتسخير طاقات أفراده لمصالح المستعمرين. ويرافق ذلك اتخاذ مخططات تحوِّل هذا الشعب عن دينه ومفاهيمه ومبادئه إلى ما عليه دولة الشعب الغالب المستعمر من مبادئ ونظم وعادات إذا كان بين الغالب والمغلوب تباين...

رحلات الإمام الطبري

د.علي بن عبدالعزيز الشبل: لما حصَّل الإمام الطبري مبادئَ العلوم في بلده، وسمع من شيوخها، همت نفسه بالاستزادة والرحلة لملاقاة الشيوخ والسماع منهم، فقد كانت الرحلة في طلب العلم ولُقْيَا العلماء، والسماع والرواية عن الأكابر - ميزةَ علماء ذلك العهد، فلا تجد عالمـًا بقي في بلده مكتفيًا بما سمعه من علمائها في الغالب الأعم، خصوصًا والعصر لم يزل عصرَ رواية وسماع وتحديث، كما أن الأخذ عن العلماء - غير مروياتهم - سببٌ مهم يسعى إليه طلاب العلم في ذلك الوقت من فقههم وأدبهم وسمتهم وعبادتهم.

رِسَالة في حِكَاية المباحثَةَ مَعَ عُلمَاء مَكَّة في حَقِيْقة دعوة الشَّيخ مُحمد بن عبد الوهاب

د.صالح السندي: وقد سطر هذا الإمام الجليل خلاصة دعوته فى قوله: "بل أقول ـ ولله الحمد والمنة وبه القوة ـ : إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم، دينًا قيمًا ملة إبراهيم حنيفًا، وما كان من المشركين، ولست ـ ولله الحمد ـ أدعو إلى مذهب التصوف، أو فقيه، أو متكلم، أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم ـ مثل ابن القيم، والذهبي، وابن كثير، أو غيرهم ـ بل أدعو إلى الله وحده لا شريك له، وأدعو إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي أوصى بها أول أمته وآخرهم، وأرجو أني لا أردّ الحق إذا أتاني، بل أُشهد الله وملائكته وجميع خلقه...