المقالات العلميّة

دعوى تعارض الاجتهاد مع تمام التشريع وكماله

بيان الإسلام: مضمون الشبهة: يدعي بعض المشككين تعارض الاجتهاد في التشريع الإسلامي مع تمام الدين وكماله، ويستدلون على ذلك بقول الله عز وجل: )ما فرطنا في الكتاب من شيء( (الأنعام: 38)، وقوله عز وجل: )ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء( (النحل: 89)، وقوله عز وجل:) اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا( (المائدة: 3)، ويرمون من وراء ذلك إلى التشكيك في صلاحية هذا التشريع لكل زمان ومكان...

طرائق التفقّه عند المعاصرين.. قراءة تاريخية تحليلية

د.عصر محمد النصر: أفضى الاجتهاد المتقدم الذي أطلقه بعض المصلحين مع مرور الوقت إلى تغيّر في طريقة التفقّه، بل في الحركة المعرفيّة والعلميّة بصورة عامة، وإن كان هناك من تفسير لهذه الاستجابة، فإن ذلك يعود إلى حالة من البحث عن الهويّة في وقت عصفت بالأمة جملة من المتغيرات، فهي إذن جوابٌ لسؤال قد ملأ آذان أبناء الحركة العلميّة وصنّاع القرار، وبطبيعة الحال فإن هذا الباب المتعلق بتنظيم حركة التديّن في المجتمعات لا يمكن أن يترك فارغا، وهذا بدوره ساعد بشكل أسرع في انتشار ذلك النمط من التفقّه.

مهارات بحثية من التراث التيمي

د.عبدالعزيز آل عبداللطيف: لا شك أن لعلماء الإسلام والسنة من المزايا والخصائص ما ليس لغيرهم في تحرير الدلائل وتحقيق المسائل وإحكام التأليف وبراعة التصنيف. والناظر في جملة من الكتب المصنفة في كيفية إعداد البحوث والرسائل العلمية يلحظ عليها غلبة الاهتمام بالجوانب الشكلية والإغراق في النواحي الفنية. وانعكس الانهماك بتلك الرسوم والمظاهر على الباحثين ورسائلهم، بل تجاوزهم إلى الأساتذة المناقشين والمحكّمين فاستحوذ على طائفة منهم الحديث والنقاش...

منهج شيخ الإسلام في كشف بدعة الخوارج

أبوعبدالله فتح الموصلي: بسم الله الرحمن الرحيم لقد نبتت في بلاد المسلمين نابتة سوء ترجع بأصولها إلى بدعة الخوارج؛ فوجب تحذير المسلمين من ذلك؛ وحتى يتمكن المبصر – لحقائق الأشياء – التمييز عند الحكم على الأفعال بين الخطأ المغفور لصاحبه والذي هو من قبيل الاجتهاد السائغ، وبين الأخطاء المغلظة والتي ترجع بأصولها إلى أهل البدع والأهواء؛ خاصة فيما يتعلق ببدعة تكفير المسلمين، واستحلال دمائهم وأموالهم وديارهم. وهذا التمييز – وحتى يتحقق هدفه – لا بد أن يؤسس ويؤصَّل...

الحب الإلهي في الفتوحات التيمية

د.عبد العزيز آل عبداللطيف: طالما امتهن الناس مفهوم «الحبّ» وابتذلوه، وطالما تمنّدلوا به حتى أفسدوه وعكّروه! فاستحوذ «الحبّ» على حب الشهوات والملذات، واستحال الحبّ إلى عكوف على الأموال والرياسات، بل مسخوا الحبّ إلى عشق الفواحش والانكباب على القاذورات! وإذا كان سلفنا الصالح يقولون: لا بد عند حدوث المرتدين من وجود المحبّين المحبوبين، فكذا يقال: عند وجود العقول المعيشية التي أشربت حظوظها الشهوانية تظهر...

مقاصد السياسة الشرعية

محمد بن شاكر الشريف: المقاصد جمع مفرده مقصد ونريد من معاني المقصد المتعلقة بموضوعنا الغاية أو الغرض الذي يراد أو يطلب حصوله والذي شرعت من أجله أحكام السياسة الشرعية. والسياسة الشرعية تدبير الأمور المذكورة في النصوص تبعًا لأحكام الشريعة أو بما لا يعارضها إذا لم تكن مذكورة. ويراد بها اصطلاحًا معنيان أحدهما عام ويمثله قول أبي الوفاء ابن عقيل حيث قال في الفنون: «جرى في جواز العمل في السلطنة بالسياسة الشرعية: أنه هو الحزم، ولا يخلو من القول به إمام»...

متى يصح أن يقال عن قول أو فعل إنه مذهب السلف؟

الشيخ د.يوسف الغفيص: مسألة متى يصح أن يقال عن قول أو فعل ما: إن هذا القول أو الفعل مذهب للسلف؟ الجواب: لقد نبه ابن تيمية على كثرة الغلط في هذه المسألة، وقال: "إنها مسألة عظيمة غلط فيها جملة من الفقهاء من أصحابنا وغيرهم". يقول الإمام ابن تيمية رحمه الله: "وهنا ثلاث طرق: طريقان معروفان للمحققين من أصحاب السنة، وطريق ثالث ذكره بعض الفقهاء، وأصله عن جملة من المتكلمين المنتسبين للسنة والجماعة. وهو عند التحقيق...

نظرات تيميّة في النفس الفرعونية

د.عبدالعزيز آل عبداللطيف: كما كشفه ابن تيمية بقوله: «إن فرعون طلب أن يعبد من دون الله.. وفي نفوس سائر الإنس شعبة من هذا، وهذا إن لم يعن الله العبدَ ويهده وإلا وقع في بعض ما وقع فيه فرعون بحسب الإمكان. وذلك أن الإنسان إذا اعتبر وتعرّف نفسه والناس وسمع أخبارهم؛ رأى الواحد منهم يريد لنفسه أن تطاع وتعلو بحسب قدرته. فالنفس مشحونة بحب العلو والرياسة بحسب إمكانها؛ فتجد أحدهم يوالي من يوافقه على هواه، ويعادي من يخالفه في هواه...