شُبُهات وردود

شبهة رواية البخاري ومسلم عن بعض الضعفاء والمتروكين

إسلام ويب: فرواية الشيخين، أو أحدهما عن مجروح، مسألة قد جاوزت زمانها بحثا وتصنيفا! فليس هناك من راو في الصحيحين، أو أحدهما، ثبت فيه شيء من الجرح، إلا وقد ذكر أهل العلم سبب ذلك، ووجهه. وبحسب السائل أن يرجع إلى مقدمة الحافظ ابن حجر لشرح صحيح البخاري (هدي الساري) فسيجد فصلا خاصا في سياق أسماء من طعن فيه من رجال هذا الكتاب، مرتبا لهم على حروف المعجم، والجواب عن الاعتراضات موضعا موضعا، وتمييز من أخرج له منهم في الأصول، أو في المتابعات، والاستشهادات، مفصلا لذلك جميعه...

خرافات علمانية

عبدالله الخليفي: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد : فهذا مقال بلغة غير مألوفة لمن يقرأ لي ، لأنه مجرد خواطر متفرقة تقفز إلى الذهن عند مشاهدة بعض الأحداث ، وهي متعلقة بوهم ( العلمانية ) و ( الليبرالية ) ولأنه مقال مختصر كتب ليقرأ سأعمد إلى المقصود احترام أم محاربة كثيراً ما يردد القوم ( نحن نحترم الدين ) وقولهم ( أنا أحترمك بغض النظر عن دينك أو عرقك يكفي أنك إنسان ) وقبل أن أعلق على هذا الكلام أود التنبيه على أنه بعض النظر علمت...

تعليقا على د. مسفر القحطاني: مفهوم العلمانية خارج دائرة الإسلام

نادر العبدالكريم: أبدا من النقطة الأخيرة فأقول: أن هذا المقال هو في خدمة أعداء العلم قبل الإسلام و الأمة، إذ المقال تكريس لمفهوم الغاية تبرر الوسيلة، وهذا المبدأ قد يفيد في المجال السياسي، لكنه في المجال العلمي خطير جدا ، فبه تتفلت كثير من المفاهيم و تصبح سائلة و يتكثف الضباب على المنهج العلمي، و البناء العلمي إنما يكون على قواعد صلبة و منهج واضح، و بهذا يتقدم العلم و يزدهر. و المهتمون بجانب الإصلاح العملي يقعون كثيرا في هذا المطب إذ لا يفرقون بين الوقائع...

المعاونةُ لا تستلزم الموالاة

عبدالعزيز الصويتي: إنَّ مظاهرةَ المشركين مِنْ القضايا الشائكة التي تناولتها أقلامٌ مختلفةُ المشاربِ، متنوعةُ المذاهب، وقد تردَّدت أصداؤها في وسائل التواصل الاجتماعي، وتحدَّث عنها كثيرٌ ممن ينتسب إلى العلم الشرعي ممن لا علم له بأصول أهل السنة، ولا بأصول أهل البدع من المرجئة والوعيدية، فحصل منهم خلطٌ في المسائل، وحيفٌ في الدلائل، ورميٌ للأحكام صُبرةً دون مكيال أو ميزان، في أعظم المسائل المتعلقة بالكفر والإيمان! وقد نَزَعَ كثيرٌ...

غلو في التكفير

د.عبدالعزيز آل عبداللطيف: حكى أحد المتأخرين أن شخصاً ارتكب مظلمةً، فقال المظلوم: هذا ظلم وحاشا السلطان من الأمر والرضى به، فقال الظالم: أنا خادم الدولة المنتمية إلى السلطان؛ فقد نسبتَ الظلم إلى السلطان، فهوّنتَ ما عظَّمَتِ الشريعةُ من أمر السلطان فكفرتَ. فأخذوا «المظلومَ» وجاؤوا به إلى القاضي، وحكـم عليـه بالردة، ثـم جــدَّد إســلامه وفعــل ما يترتب على ذلك(1)! والحكاية السابقة لها نظائر في أزمان متلاحقة؛ وفي عصرنا هذا أوفر...

مكتسبات تفجير مساجد أهل السنة

الشيخ إبراهيم السكران: الحمد لله وبعد،، حين وقع تفجير مسجدي الشيعة السابقين، مسجد القديح ومسجد العنود، في شهر شعبان الفائت، لم أستبعد حينها أن يعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الحدثين، لأن هذا من سلوكياته التي لم يكن ينفيها عن نفسه منذ تشكّل التنظيم في العراق. ولكن حين وقع تفجير مسجد لأهل السنة في عسير وقت صلاة الظهر بالأمس، وذكروا عدد الضحايا تقبلهم الله وأسكنهم فسيح جناته، ورأيت آثار النيران في جدران المسجد...

الرد على الجفري؛ والدفاع عن شيخ الإسلام ابن تيمية في فرية أنه يبيح قتل الأب المشرك مطلقاً

الشيخ بدر العتيبي: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فقد نشر الجفري في حسابه في تويتر، مصورة من كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، حيث قال رحمه الله (14/ 478): (فإن الوالد إذا دعا الولد إلى الشرك ليس له أن يطيعه بل له أن يأمره وينهاه وهذا الأمر والنهي للوالد هو من الإحسان إليه، وإذا كان مشركا جاز للولد قتله وفي كراهته نزاع بين العلماء). ودندن بها على ما يصنعه الخوارج اليوم من جرأتهم على الدماء المعصومة...

حكاية السَّلفية الآفلة قِراءةٌ في كِتاب.. (لحلقة الثالثة: التَّجديدُ بالهَدْمِ المجرَّد)

د.بندر الشويقي: أمَّا عن الداخل السَّلفيِّ الذي يَحتفظُ ببعضِ المقولات الشِّعارية عن السَّلفيَّة ... وإنْ كان أفضلَ حالًا في تصوُّر السَّلفيَّة من التيَّارات الأخرى، إلَّا أنَّه كثيرًا ما لا يُحقِّقُ الأسُسَ النظريَّة لتلك المقولات، وهل هي مُبرهَنةٌ عَقْلًا ونقلًا، أم مجرَّد مُسلَّمةٍ أيدلوجيَّة ...". لن أُناقِشَ هذه الدَّعْوى، ولنْ أنازعَ في وجودِ مَن ينتسبُ للمُعتقَد السَّلفيِّ، دون أنْ يمتلكَ تصورًا تامًّا للأسُس النظريَّةِ والبراهين التي يقومُ عليها هذا المعتقد؛ إذ الحديثُ عن هذا حديثٌ عن وضْعٍ مُعتادٍ يَستحيلُ الخلاصُ منه، إلَّا إذا نَجحْنا في...