جهود المدرسة السلفية في التصدي للظاهرة الإلحادية.. محاولة تهميش متعمدة!

أحمد محمد بلقيس: الحمد لله وحده .. لا تنفك الكتابات الصحفية والمؤدلجة – كما يسميها بعضهم – من اتهام التيار السلفي عموما، الوهابي منه خصوصا بأنه منبع لكل ما يكرهه الله من عقائد وأفكار، وأنها تدفع بخطابها الركيك والمتعالي المسلم وغيره إلى العنف الفكري والعملي، إما بالدعشنة أو الإلحاد ! وهذه التهمة المركبة من جزئين: جزء يختص في جانب التقريرات العقدية عند التيار السلفي، والجانب الآخر يختص في التصرفات العملية لدى هذا التيار...

بين أحمد شاكر وعبدالعزيز فهمي.. تاريخ يُروى وآخر يطوى

محمد بن حسن الشهري: مما لا شك فيه ولا مرية بقاء سنَّة الله عز وجل في خلقه، فالصراع بين الحق والباطل قائم إلى قيام الساعة، ومما لا يمكن إغفاله هو أن للحق أنصاراً كما للباطل أبواقاً، والعبرة لا تقف هنا! إنما العبرة ما هي سنَّة الله تعالى التي لا تجد لها تبديلاً مع أنصار الحق وأبواق الباطل. يختلف أنصار الحق والباطل في كل زمان ومكان في أسمائهم وأشكالهم، إلا أن سنَّة الله تعالى في كلٍّ من الفريقين ثابتة لا تختلف، فالحق وأنصاره منصورون، والباطل وأتباعه مدحورون.

طرائق التفقّه عند المعاصرين.. قراءة تاريخية تحليلية

د.عصر محمد النصر: أفضى الاجتهاد المتقدم الذي أطلقه بعض المصلحين مع مرور الوقت إلى تغيّر في طريقة التفقّه، بل في الحركة المعرفيّة والعلميّة بصورة عامة، وإن كان هناك من تفسير لهذه الاستجابة، فإن ذلك يعود إلى حالة من البحث عن الهويّة في وقت عصفت بالأمة جملة من المتغيرات، فهي إذن جوابٌ لسؤال قد ملأ آذان أبناء الحركة العلميّة وصنّاع القرار، وبطبيعة الحال فإن هذا الباب المتعلق بتنظيم حركة التديّن في المجتمعات لا يمكن أن يترك فارغا، وهذا بدوره ساعد بشكل أسرع في انتشار ذلك النمط من التفقّه.

خرافات علمانية

عبدالله الخليفي: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد : فهذا مقال بلغة غير مألوفة لمن يقرأ لي ، لأنه مجرد خواطر متفرقة تقفز إلى الذهن عند مشاهدة بعض الأحداث ، وهي متعلقة بوهم ( العلمانية ) و ( الليبرالية ) ولأنه مقال مختصر كتب ليقرأ سأعمد إلى المقصود احترام أم محاربة كثيراً ما يردد القوم ( نحن نحترم الدين ) وقولهم ( أنا أحترمك بغض النظر عن دينك أو عرقك يكفي أنك إنسان ) وقبل أن أعلق على هذا الكلام أود التنبيه على أنه بعض النظر علمت...

تعليقا على د. مسفر القحطاني: مفهوم العلمانية خارج دائرة الإسلام

نادر العبدالكريم: أبدا من النقطة الأخيرة فأقول: أن هذا المقال هو في خدمة أعداء العلم قبل الإسلام و الأمة، إذ المقال تكريس لمفهوم الغاية تبرر الوسيلة، وهذا المبدأ قد يفيد في المجال السياسي، لكنه في المجال العلمي خطير جدا ، فبه تتفلت كثير من المفاهيم و تصبح سائلة و يتكثف الضباب على المنهج العلمي، و البناء العلمي إنما يكون على قواعد صلبة و منهج واضح، و بهذا يتقدم العلم و يزدهر. و المهتمون بجانب الإصلاح العملي يقعون كثيرا في هذا المطب إذ لا يفرقون بين الوقائع...

الدبابةُ الأمريكيةُ والعباءة الصوفية

علي بن جابر بن سالم الفيفي: يقفُ النظام العالمي الجديد حامياً وداعماً للإتجاه الصوفي ، رئيسُ أقوى دولة في العالم يستشهد بكلام الشيخ عبد الله بن بيه قبل أيام ، وقبله هشام قباني الصوفي النقشبندي والذي يحتل مكانة رفيعة لدى رؤوس النظام العالمي ، وتلاحقه المدائح من السياسيين الغربيين حيثما حل بصفته يقدم إسلاماً لا يعرف إلا لغة الخنوع والركوع ويتضح ذلك جلياً في نشاطاته ومقابلاته وتصريحاته. الباحثون الغربيون يُقدمون الإسلام الصوفي بصفته...

الورقةُ الثانيةُ: معاونةُ الكفَّارِ المختلَفِ في كونِها موالاةً أم لا؟

عبدالعزيز الصويتي: الورقةُ الثانيةُ: معاونةُ الكفَّارِ المختلَفِ في كونِها موالاةً أم لا؟ الحمدُ للهِ..أمَّا بعدُ: فقدْ ثارَ نقعُ كتاباتِ تنظيمِ الدولةِ الإسلاميةِ في بلدان المسلمين بإكفارِ كلِ مَنْ عاونَ الكافرين لاسيما في حروبِهم سواءً ضدَّ طائفةٍ مِن المسلمين، أو ضدَّ طائفةٍ مِن الكافرين؛ لأنَّ إعانةَ الدولةِ الكافرةِ مستلزمٌ لأعنتِها على كفرِها، ودعمِ قوانينِها الكفريةِ! قالتْ الهيئةُ الشرعيةُ في الدولةِ الإسلاميةِ:(وكل من تولى الأركان والائتلاف، أو ناصرهم، أو أعانهم، أو قاتل تحت رايتهم...

المعاونةُ لا تستلزم الموالاة

عبدالعزيز الصويتي: إنَّ مظاهرةَ المشركين مِنْ القضايا الشائكة التي تناولتها أقلامٌ مختلفةُ المشاربِ، متنوعةُ المذاهب، وقد تردَّدت أصداؤها في وسائل التواصل الاجتماعي، وتحدَّث عنها كثيرٌ ممن ينتسب إلى العلم الشرعي ممن لا علم له بأصول أهل السنة، ولا بأصول أهل البدع من المرجئة والوعيدية، فحصل منهم خلطٌ في المسائل، وحيفٌ في الدلائل، ورميٌ للأحكام صُبرةً دون مكيال أو ميزان، في أعظم المسائل المتعلقة بالكفر والإيمان! وقد نَزَعَ كثيرٌ...

Syndicate content